أعلى
أعلى
جديد الموقع
 
الجمعة ... 24 – 11 – 2017 ... هذه نصيحة النبي صلى الله عليه وسلم إلى أمته
الجمعة ...10- 11 – 2017... هل أنت نخلةٌ أم زقوم ؟؟
الجمعة ...3 – 11 – 2017... هل أنت خامة زرع أم أرزة ؟؟
الجمعة...27 – 10 – 2017...تلمسوا تفريج كربكم وقضاء حوائجكم بهذا المسلك
الجمعة ... 20- 10 – 2017... بالرغم من تقصيرنا نحو ديننا الا ان الله يجعل لنا مخرجا
الجمعة ... 13 – 10 – 2017... كيف مؤمنين يظلموا ويخذلوا ويحتقروا المؤمنين؟؟
الجمعة ... 6 – 10 – 2017... كيف نكون مؤمنين..بلا توادد ولا تراحم ولا تعاطف؟؟
الجمعة ... 29 – 9 – 2017...إنتشاربدعة كفرية عنوانها أريد الدليل من القرآن لا من السنة
الجمعة ... 22 – 9 – 2017... فى الدين من لم يحصل الكرامة لحقته المهانة
الجمعة ... 25 – 8 – 2017...هل تعلم أن كثيراً ممن يذبحُ فى العيد لا يضحى؟؟
 
القناة الرسمية للدكتور سيد العربى..على اليوتيوب
فيديوهات د.السبد العربى
صفحة صوتيات السيد العربى على اسلام واى
ملتقى اهل الحديث
ملتقى اهل السنة
الشيخ ابو اسحاق الحوينى
الحور العين
 
الرد على من يطعن في صحيح البخاري...(11) -
الرد على من يطعن في صحيح البخاري...(11)
31 - 1 - 2017

( الرد على من يطعن في صحيح البخاري...(11 

(12) تمر المدينة النبوية وقاية من السم والسحر:

روى البخاري عن سعد بن أبي وقاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من تصبَّح كل يوم سبع تمرات عجوةً، لم يضرَّه في ذلك اليوم سَمٌّ ولا سحرٌ))؛ (البخاري حديث: 5445).

* تصبَّح: أكل صباحًا قبل أن يأكل شيئًا.

الشبهة:

قال الطاعنون: هذا الحديث يتعارض مع العقل.

الرد على هذه الشبهة:

الرد على هذه الشبهة من عدة وجوه:

(1) قال الإمام ابن حجر العسقلاني - رحمه الله -: العجوة نوعٌ من أجود تمر المدينة وأليَنِه؛ (فتح الباري ـ لابن حجر العسقلاني جـ 10 صـ 249).

(2) قال القاضي عياضٌ - رحمه الله -: تخصيصه ذلك بعجوة العالية (مكان) وبما بين لابَتَيِ المدينة: يرفع هذا الإشكال، ويكون خصوصًا لها، كما وجد الشفاء لبعض الأدواء في الأدوية التي تكون في بعض تلك البلاد دون ذلك الجنس في غيره، لتأثير يكون في ذلك من الأرض أو الهواء؛ (فتح الباري ـ لابن حجر العسقلاني جـ 10 صـ 250: 249).

(3) قال الإمام الخطابي - رحمه الله -: كون العجوة تنفع من السم والسحر إنما هو ببركة دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لتمر المدينة، لا لخاصية في التمر؛ (فتح الباري ـ لابن حجر العسقلاني جـ 10 صـ 249).

(4) قال الإمام النووي - رحمه الله -: عدد السبع من الأمور التي علمها الله تعالى ولا نعلم نحن حكمتها، فيجب الإيمان بها، واعتقاد فضلها، والحكمة فيها، وهذا كأعداد الصلوات، ونُصُب الزكاة، وغيرها، فهذا هو الصواب؛ (مسلم بشرح النووي جـ 7 صـ: 251).

(5) قال الإمام ابن القيم - رحمه الله -: عجوة المدينة هي أحد أصناف التمر بها، ومن أنفع تمر الحجاز على الإطلاق، وهو صنفٌ كريمٌ ملذذٌ، متينٌ للجسم والقوة، من ألين التمر وأطيبه وألَذِّه؛ (زاد المعاد لابن القيم جـ 4 صـ: 313).

وقال الإمام ابن القيم - رحمه الله - أيضًا: التمر من أكثر الثمار تغذيةً للبدن بما فيه من الجوهر الحار الرطب، وأكله على الريق يقتل الدود؛ فإنه مع حرارته فيه قوةٌ ترياقيةٌ (أي علاجية)، فإذا أديم استعماله على الريق، خفف مادة الدود، وأضعفه وقلَّله، أو قتَله؛ (زاد المعاد لابن القيم جـ 4 صـ: 268).

(6) بعض الفواكه والثمار والنباتات قد يكون لها من الخصائص والآثار في تربة ما لا يكون لها في تربة أخرى، وهذا هو ما أيده العلم اليوم، فما المانع عقلًا أن يكون لهذا النوع من تمر المدينة خصائص في إزالة السموم، وتقوية النفس والجسم ضد أثر السم والسحر؟

(7) الطب النبوي له أثرٌ من الناحية الروحية والنفسية، فمن أكل تمرًا أو عجوة بهذه النية فسيحصل له من قوة الروح والبدن ما يزيل كل أثر لما يحتمل من سحر، ولا يخفى علينا أثر الإيحاء إلى النفس بالصحة أو المرض، وإن بعض الأشخاص ينجيهم من بعض أمراضهم قوة أرواحهم ويقينهم، وبعض الأصحاء قد يجني عليهم الوهم والخوف.

(8) هذا الحديث يعتبر من المعجزات النبوية؛ قال الدكتور الكيميائي محمود سلامة: العجوة عاملٌ قويٌّ في دفع السموم من الجسم والتخلص منها؛ (الدفاع عن السنة ـ محمد أبو شهبة صـ 204: 203).

(13) تردُّد اللهِ تعالى في قبض روح المؤمن:

* روى البخاري عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الله قال: مَن عادى لي وليًّا فقد آذَنتُه (أعلَمْتُه) بالحرب، وما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورِجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأُعيذَنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن، يكره الموت وأنا أكرَهُ مَسَاءَتُه))؛ (البخاري حديث: 6502).

الشبهة:

قال الطاعنون: تفرد البخاري برواية هذا الحديث دون غيره، وعن أبي هريرة فقط.

وقالوا: قوله (وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن) لا يتناسب مع الله تعالى.

الرد على هذه الشبهة:

الرد على هذه الشبهة من عدة وجوه:

(1) هذا الحديث لم ينفرد به الإمام البخاري وحده، بل رواه بعض أهل الحديث في كتبهم: أخرجه أحمد في الزهد، وابن أبي الدنيا، وأبو نعيم في الحلية، والبيهقي في الزهد، والطبراني، وأبو يعلى الموصلي، والبزار، وابن ماجه، وابن حبان؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني جـ 11 صـ 349).

(2) قولهم: لم يروِ هذا الحديث إلا أبو هريرة، غير صحيح؛ فقد روى هذا الحديث أيضًا: عائشة أم المؤمنين، وعلي بن أبي طالب، وأنس بن مالك، وعبدالله بن عباس، وحذيفة بن اليمان، ومعاذ بن جبل، وأبو أمامة الباهلي؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني جـ 11 صـ 349).

(3) قال الإمام ابن حجر العسقلاني - رحمه الله -: إطلاق أنه لم يُروَ هذا المتن إلا بهذا الإسناد مردودٌ؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني جـ 11 صـ 349).

(4) قال الإمام الخطابي - رحمه الله -: التردد في حق الله غيرُ جائز، والبَدَاءُ (تغيير الرأي) عليه في الأمور غيرُ سائغ؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني جـ 11 صـ 353).

(5) بالنسبة لمعنى الحديث فلا شيء فيه، إلا ما كان من قوله: (وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن)، ولا إشكال فيه أيضًا؛ لأن تردد الله تعالى ليس كتردد الناس؛ فأهل السنة والجماعة يثبتون صفة التردد لله تعالى كما جاءت في هذا الحديث، على مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم، دون تحريف أو تعطيل، أو تشبيهٍ أو تكييف؛ مصداقًا لقوله تعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [الشورى: 11]؛ (شرح العقيدة الواسطية للهراس صـ 19)...

 

والحمد لله رب العالمين...

رتبه نقله:

د / سيد العربى...

يتبع....

 

 




واحة العقيدة - موقع فضيلة الدكتور السيد العربي بن كمال
 
الجمعة ... 24 – 11 – 2017 ... هذه نصيحة النبي صلى الله عليه وسلم إلى أمته
الجمعة ...10- 11 – 2017... هل أنت نخلةٌ أم زقوم ؟؟
الجمعة ...3 – 11 – 2017... هل أنت خامة زرع أم أرزة ؟؟
الجمعة...27 – 10 – 2017...تلمسوا تفريج كربكم وقضاء حوائجكم بهذا المسلك
الجمعة ... 20- 10 – 2017... بالرغم من تقصيرنا نحو ديننا إلا أن الله يجعل لنا مخرجا
الجمعة ... 13 – 10 – 2017... كيف مؤمنين يظلموا ويخذلوا ويحتقروا المؤمنين؟؟
الجمعة ... 6 – 10 – 2017... كيف نكون مؤمنين..بلا توادد ولا تراحم ولا تعاطف؟؟
الجمعة ... 29 – 9 – 2017...إنتشاربدعة كفرية عنوانها أريد الدليل من القرآن لا من السنة
الجمعة ... 22 – 9 – 2017... فى الدين من لم يحصِّل الكرامة لحقته المهانة
الجمعة ... 25 – 8 – 2017...هل تعلم أن كثيراً ممن يذبحُ فى العيد لا يضحى؟؟
 
art4islam
جميع الحقوق محفوظة لموقع واحة العقيدة - 1431 هـ

فتاوى فى إنتظار الرد: 4